هل يجوز شراء الديزل من غير المحطة وبسعر أقل

هل يجوز شراء الديزل من غير المحطة وبسعر أقل

رقم الفتوى ( 2604 )

السؤال : يا شيخ، هل يجوز شراء مادة الديزل من غير المحطة، من عند شخص مع العلم أنه تابع لمؤسسات حكومية يُبَاع عن طريق أفرادها وبسعر أقل؟

الجواب : إذا كان الذي يبيع الديزل يبيع نصيبه الذي تعطيه له شركة النفط؛ لأنه موظف عندها وله عطاء محدد من المحروقات – كما هو معروف – فلا حرج من الشراء منه؛ لأنه ملك بصورة شرعية، وأما إن كانت المحروقات مسروقة أومنهوبة أو مأخوذة بطريق غير مشروع فلا يحل شراؤه؛ بل يحرم؛ لأنه من التعاون على الإثم والعدوان وقد حرم الله عز وجل ذلك فقال سبحانه وتعالى: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) [سورة المائدة: 2].
والله أعلم.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *