مشاهدة الأفلام الإباحية في نهار رمضان

مشاهدة الأفلام الإباحية في نهار رمضان

رقم الفتوى ( 42 )

السؤال : هل يفسد صيام أحدهم إذا تعمد رؤية أفلام إباحية في نهار رمضان؟ وما حكم من فعل ذلك؟

الجواب : يحرم على المسلم حرمة تامة النظر إلى الصور العارية والأفلام الإباحية؛ بل المسلم مأمور بغض بصره من النظر إلى المرأة وإن لم تظهر عورة ولا مناظر مشينة قال الله عز وجل : (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ)[سورة النور:  ٣٠].

فليتق المسلم ربه، وليحذر أن يراه مولاه حيث لا يرضى.

وأما حكم الصوم مع رؤية الأفلام الإباحية فإن خرج منه المني بسبب رؤية هذه المناظر فالأولى القضاء احتياطا لقول من جعل من العلماء النظر من الفعل، والمني إذا خرج بفعل الإنسان يبطل صومه. وأما إذا لم يخرج المني فالصوم صحيح صحة ناقصة؛ لأنه صوم منقوص، وأي صوم هذا الذي لم يحمل صاحبه على تقوى الله عز وجل وترك رؤية الحرام؟ وأي جرأة هذه من أبناء المسلمين على انتهاك حرمة هذه العبادة العظيمة؟ فاتقوا الله يا شباب الإسلام، وابتعدوا عما يجركم للهلاك والباطل، أسأل الله أن يحفظ شبابنا ومن سوء ومكروه.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *