مناسك الحج والعمرة 21

مناسك الحج والعمرة 21

مناسك الحج والعمرة 21
*صفة العمرة3* :
*السعي* :
– بعد الانتهاء من الطواف وصلاة ركعتي الطواف يتوجه المعتمر للمسعى ويدخل على الصفا، فإذا رأى الصفا قرأ قول الله عز وجل: *(إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ)* [سورة البقرة: 158]. ثم يقول: أبدأ بما بدأ الله به.
– ثم يرقى (يصعد) على الصفا أو يكون في أحد الطوابق فوق الصفا، ويتوجه إلى جهة الكعبة.
– فإذا توجه إلى جهة الكعبة يكبّر (الله أكبر) ثم يقول مهللا: *” لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ، أَنْجَزَ وَعْدَهُ، وَنَصَرَ عَبْدَهُ، وَهَزَمَ الْأَحْزَابَ  وَحْدَهُ “* . ثم يدعو الله عز وجل بما شاء، ويسأل الله عز وجل من خيري الدنيا والآخرة.
– ويكرر التكبير والتهليل والدعاء ثلاث مرات، إن أمكن.
– ثم ينطلق ماشيا نحو المروة.
– وينشغل أثناء مشيه بذكر الله عز وجل من تهليل وتكبير وتسبيح وتحميد … وبقراءة القرآن والدعاء، ويسأل الله عز وجل من خيري الدنيا والآخرة، ويحرص على جوامع الدعاء مثل: *” ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار”* .
– فإذا وصل الرجل إلى الميل الأخضر ووجد فراغا (لم تكن ثمة زحمة) سعى سعيا حثيثا وجرى، وأما المرأة فلا يندب (يسن) لها الجري.
– ويستمر الساعي في ذكره ودعائه حتى يصل إلى المروة.
– فإذا وصل إلى المروة يكون قد أنهى شوطا من الأشواط السبعة.
– ثم يصنع على المروة مثلما صنع على الصفا: فيكبر ويهلل: يقول: *”الله أكبر”* *” لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ، أَنْجَزَ وَعْدَهُ، وَنَصَرَ عَبْدَهُ، وَهَزَمَ الْأَحْزَابَ  وَحْدَهُ “* ويدعو الله بما شاء، ويكرر ذلك ثلاث مرات إن أمكن.
– ثم ينطلق نحو الصفا ليبدأ شوطه الثاني من المروة وينتهي بالصفا.
– وهكذا حتى يكمل سبعة أشواط، وسيكون عند نهايتها على المروة، وبذلك ينهي المعتمر السعي بين الصفا والمروة.

*الحلق أو التقصير* :
– ثم إذا انتهى المعتمر من السعي حلق شعره أو قصره، قال الله عز وجل: *(مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ)* [سورة الفتح: 27]. والحلق للرجل أفضل، وأما المرأة فالأفضل في حقها التقصير.
– فإذا حلق المعتمر أو قصر فقد انتهت عمرته وحل له كل ما كان محرما عليه أثناء العمرة. والله أعلم.
أبو مجاهد
صالح بن محمد باكرمان.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *