إذا أهديت جوال لشخص واستخدمه في الحرام هل علي اثم

إذا أهديت جوال لشخص واستخدمه في الحرام هل علي اثم

رقم الفتوى ( 2545 )

السؤال : إذا أهديت لشخص جوالا أو أي شي۽ آخر، واستخدمه استخداما محرّما فهل عليك إثم؟ وإذا عرفت أنه يستخدمه في الحرام ماذا تفعل؟
الجواب : الجوال وغيره من الأدوات التي تستخدم في الخير والشر إذا كان الغالب استخدامها في الخير، وقصدت أنت بإهدائها لغيرك الخير فلا حرج عليك بإذن الله، وإن قصدت بها الشر فعليك وزرها. وإذا علمت أن من أهديته ذلك يستعمله في الشر والسوء بيقين فعليك بنصحه ولا حرج عليك أن تقول له: ما وهبته لك لتستعمله في الشر والسوء، وليس ذلك من المنّ؛ بل ذلك من إنكار المنكر. والله أعلم.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *